حلمت إني مع أهلي في مكان ما و كأنه قريتي. و خرجت انا و أختي و ابنة خالي كان هناك مياه على الطريق جارية و فجأة رأينا موجة كبيرة جدا ترتفع وهي في اتجاهنا مثل الطوفان لونها بني فنزلت صوبنا فبقيت متمسكة باختي و نحن بداخلها و لم يحدث لنا مكروه، ثم نزل الماء أردنا الرجوع الى المكان الذي فيه أهلنا فإذا بتلك الموجة تذهب صوبهم تدخل كل البيوت فهي عالية جدا ثم اختفت ، فرأيت أمي أمي أبي قلت لها أن تتمسك بالسياج حتى لا يصيبها مكروه، و كنا نردد الله أكبر الله أكبر و كل أهل القرية ، فتشكلت موجة أخرى كانوا كلهم خائفين من الغرق و الموت و كنت انا و أختي متمسكين وننتظر ، لكنها تحولت إلى نار في السماء تسير و تسقط منها شظايا وهم يرددون الله أكبر حينها كنت خائفة جدا أن تسقط و تحرقني